دخول الأعضاء
الإسم: الكلمة السرية:
هل نسيت الكلمة السرية؟ أضغط هنا..


 
sport
servers


عالم البيئة والفضاءالصفحة
إذهب إلى منتدى

mouiha1979
2014/05/18 - 17:23
تقلص البقعة الحمراء العظيمة 
هابل يصوِّر منطقةً عاصفةً عند أصغر حجمٍ لها 
15 مايو 2014 

العلامة التجارية للمشتري "البقعة الحمراء العظيمة"، وهي عاصفة حلزونية أكبر من الأرض، تقوم بالتقلص. وهذا التقلص ا
لذي يؤدي إلى تغيير شكل البقعة من بيضاوي إلى دائري، تم التأكد من وجوده منذ ثلاثينيات القرن الماضي، لكن اليوم: تقوم هذه الصور الجديدة المذهلة لتلسكوب هابل الفضائي بتصوير البقعة عند حجمٍ أصغر من أي وقتٍ مضى.

البقعة الحمراء العظيمة على المشتري عبارة عن عاصفة عكسية (anticyclonic storm) (1). ظهرت هذه البقعة على شكل عين حمراء عميقة بشكلٍ واضح ضمن دوامات حلزونية بالألوان الأصفر الشاحب، البرتقالي والأبيض. تتغير الرياح داخل العاصفة الجوفيانية (Jovian storm) عند سرعاتٍ مرتفعة وتصل إلى مئات الكيلومترات في الساعة الواحدة.

قامت المراقبات القديمة التي أُجريت في أواخر القرن الثامن عشر (2) بقياس عرض هذه البقعة المضطربة التي وصل عرضها حينها إلى 41000 كيلومتر بين أقصى نقطتين فيها، وهو عرضٌ كافٍ لوضع ثلاث أراضٍ جنباً إلى جنب داخلها. قدمت عمليات التحليق بالقرب من المشتري في العامين 1979 و1980، التي قامت بها مهمة فوياجر، التابعة لناسا، قياسات تدل على أنّ عرض البقعة انكمش ليصبح حوالي 23335 كيلومتر. 
الآن وبعد قيام تلسكوب هابل برصد هذه البقعة، تبيّن أنها انكمشت إلى مقدارٍ أقل بكثير من أي قيمة سابقة.

تقول Amy Simon من مركز غودارد لرحلات الفضاء في ميريلاند، الولايات المتحدة الأمريكية: ‘‘تؤكد مراقبات تلسكوب هابل الفضائي الحالية أنّ عرض البقعة حالياً أقل من 16500 كيلومتر، وهو أقل قُطر تمَّ قياسه لهذه البقعة. ‘‘ 

كشفت مراقبات الهُواة التي بدأت في العام 2012 عن زيادة ملحوظة في معدل تقلص البقعة. يستمر "خصر" البقعة بالتقلص أكثر وأكثر وبمعدل يتجاوز 1000 كيلومتر في العام. لا يزال السبب الكامن وراء هذا الانكماش مجهول.
تقول Simon، ‘‘في مراقباتنا الجديدة، تقوم دوامات صغيرة جداً بالتغذي على العاصفة الكبيرة. نُخمن أنّ هذه الدوامات هي المسؤولة عن التغير المُتسارع من خلال التأثير على الديناميك الداخلي لتلك البقعة الحمراء العظيمة. ‘‘

ــ يُخطط فريق Simon لدراسة الحركات الخاصة بهذه الدوامات والديناميكا الموجودة داخل البقعة؛ من أجل دراسة كيفية قيام الدوامة بالتغذي أو معرفة السبب الكامن وراء الفقدان الحاصل في كمية الحركة.
تم التقاط هذه الصورة بوجود كامل قرص المشتري في 21 ابريل 2014 بوساطة الكاميرا الكوكبية واسعة المجال 3، أو المعروفة اختصاراً بـ WFC2، الموجودة على تلسكوب هابل الفضائي.

ــ ملاحظات :
(1) البقعة الحمراء العظيمة: عبارة عن إعصار عَكسي عالي الضغط. يقوم هذا الإعصار بالدوران بعكس اتجاه عقارب الساعة في النصف الجنوبي من المشتري، أي أنَّ هذه العاصفة تعاكس الاتجاه الذي تُمليه قوة كورويوليس. 
(2) ربّما تم ذكر البقعة الحمراء العظيمة في وقتٍ مبكر وقبل أواخر القرن الثامن عشر. هناك إشارات لبقعة دائمة، موجودة على المشتري، تعود إلى أواخر القرن السادس عشر وذلك على الرغم من رفض بعض الفلكيين لفكرة أن "البقعة الدائمة" تُشير إلى البقعة الحمراء العظيمة.


عالم البيئة والفضاءالصفحة
إذهب إلى منتدى
منتديات ستار مسافر
www.starmusafer.com
  © 2015-2016 Rachid Lamari
Sec & Dev
هذا الموقع يستخدم برنامج
Arab-Forums 0.3
© Issam Nedjar